الثلاثاء، 13 يناير، 2015

بيان حول تفجيرات عمان



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.

أما بعد:

إن ما حدث في بلدنا الأردن الحبيب بالأمس مِن تفجير وتدمير وقتل وسفك للدماء، وترويع للآمنين والمستأمنين، لممّا يأباه الإسلام ويبرأ منه جملة وتفصيلاً، لما يوقعه من مساس صارخ وتهديد خطير بأمن هذا البلد وبلدان المسلمين، وإن هذا البلد -كان ولا زال- يُضرب فيه المثل بالأمن، بل هو ملاذ الخائفين في كل وقت وحين.

إن هذه الأعمال الوحشية الإجرامية قد جلبت ويلات للمسلمين ولبلادهم، وأغرت الطامعين والمتربصين في بلاد الإسلام والمسلمين، بل فرّقت شملهم، وشتَّتت جمعهم، وزعزعت أمنهم ، وأزهقت الأرواحَ البريئة -بغير أدنى حقٍّ شرعيٍّ، أو مسوّغ إنساني-.

وفي هذا المقام فإننا نبرأ إلى الله من هذه الجرائم المنكرة، وقد كنا ولا زلنا -من قبل ومن بعد- نحذر من أفكار الخوارج التكفيريين المتطرفين الذين لا يرقبون في مسلم ولا غيره إلا ولا ذمة.

وعليه فإننا نحذر ونهيب بالشباب أن يكونوا على قدر مستوى المسؤولية في الحذر والتحذير من هذه الأفكار المتطرفة، والأفعال الإجرامية، وأن يحافظوا على إيمانهم وأمن بلادهم، وأن يتعاونوا على البر والتقوى في كشف أولئك المندسين في مجتمعنا الآمن.

حفظ الله أردننا الحبيب شعباً وقيادةً مِن كيد الكائدين، وعدوان المعتدين المجرمين.

وجنب اللهُ بلادنا وبلاد المسلمين أسباب الفتن ما ظهر منها وما بطن، وأخذ الله بأيدي أمتنا لما فيه صلاح دينها ودنياها.

ولا عدوان إلا على الظالمين، والحمد لله رب العالمين.

0 التعليقات:

إرسال تعليق